آخر الأخبار

كتلة الحرة تدعو إلى محاكمة الإرهابيين التونسيين أمام المحكمة الجنائية الدولية

زووم تونيزيا | الجمعة، 19 مايو، 2017 على الساعة 14:06 | عدد الزيارات : 792
 دعا النائب صلاح البرقاوي، (كتلة الحرة لحركة مشروع تونس)، الأحزاب السياسية و ممثليها في البرلمان، إلى "مساندة مشروع لائحة مقدمة من قبل هذه الكتلة تتعلق باتخاذ الحكومة التونسية للإجراءات القانونية لتعهيد المحكمة الجنائية الدولية بتتبع ومعاقبة الإرهابيين التونسيين المشاركين في الجرائم المقترفة في ليبيا والعراق وسوريا ضمن ما يعرف بتنظيمات "داعش" و"القاعدة" و"جبهة النصرة" و"جبهة الشام"، الإرهابية.  

 

وقال البرقاوي إن كتلته "تقدمت بهذه اللائحة منذ شهر جانفي 2017 وكان من المفترض عرضها على الجلسة العامة للبرلمان خلال شهر واحد، لكنها قوبلت بتلكؤ و تردد ممثلي بعض الكتل داخل مكتب المجلس".


وكان مكتب مجلس نواب الشعب، عقد أمس الخميس، اجتماعا قرر في ختامه عقد جلسة عامة يوم الثلاثاء 23 ماي 2017، للنظر في هذه اللائحة التي أوضح البرقاوي أنها "لا تتضمن أي مخالفة للدستور التونسي، بل تتوافق مع المعاهدات الدولية التي صادقت عليها تونس ومن بينها نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية" والذي تم اعتماده في جويلية 1998.


وأضاف النائب أن اللائحة تخص "إرهابيين تونسيين متورطين في جرائم ضد الإنسانية ومتحصنين بالفرار وتنطبق عليهم لوائح نظام محكمة الجنايات الدولية"، ملاحظا أن "الموقوفين منهم في تونس يخضون للقضاء الوطني".


وشدد في سياق متصل على وجوب عدم بقاء شعار "لا لعودة الإرهابيين التونسيين"، حبرا على ورق، مشيرا إلى ضرورة أن يتحمل البعض مسؤولياتهم ومعرفة "مدى صدقهم ورغبتهم الحقيقية في محاربة الإرهاب".


من جهته اعتبر الأستاذ الجامعي، توفيق بوعشبة، المحامي لدى التعقيب، أن مثل هذه المبادرة البرلمانية "في غير محلها".


كما أنها تمثل حسب رأيه "تنكرا للقضاء التونسي"، مؤكدا أن لتونس "نظاما قضائيا محترما يتضمن قضاء جنائيا متينا وكفءا و محترما". 

 

وات

آخر الأخبار