آخر الأخبار

في خطوة تصعيدية: المعتصمون في دوز يغلقون 3 صمامات بمنطقة المحبس

زووم تونيزيا | الاثنين، 3 جويلية، 2017 على الساعة 14:56 | عدد الزيارات : 2644
في خطوة تصعيدية جديدة أقدم عليها يوم، أمس الأحد، شباب مدينة دوز بقبلي المعتصمين بالصحراء منذ أكثر من شهرين، تم غلق 3 صمامات بمنطقة المحبس اثنين منها على أنابيب نقل البترول وواحد على الأنبوب المخصص لنقل الغاز من منطقة البرمة بتطاوين في اتجاه محطة توليد الكهرباء بقابس، إضافة الى إجبارهم عمال مشروع غاز الجنوب بمنطقة المقرن على مغادرة موقع عملهم، وفق ما أكده ، صباح اليوم الاثنين، الناطق باسم تنسيقية اعتصام العرقوب بولحبال بدوز، فاخر العجمني.

 

وأوضح المصدر ذاته انه اثر غلق الصمامين على أنبوبي الضخ الرئيسيين بمنطقة بولحبال، يوم الثلاثاء الماضي، والذين يمثلان الشريان الرئيسي لتزويد مصفاة الصخيرة بالبترول من مناطق الإنتاج بولايتي قبلي وتطاوين، منح شباب تنسيقية اعتصام العرقوب-بولحبال للسلط الجهوية والمركزية مهلة بخمسة أيام، وبانتهائها صبيحة يوم أمس، لجؤوا إلى الخطوات التصعيدية المذكورة ليتوقف بذلك الإنتاج والضخ نهائيا بصحراء دوز، فضلا عن توقف انجاز مشروع غاز الجنوب الذي تقوم بتنفيذه شركة بوشماوي.


وأشار العجمني إلى أن هذه الخطوة التصعيدية تعبر عن تمسك شباب مدينة دوز وولاية قبلي عموما بمطلبهم الرئيسي الداعي الى تأميم الثروات الباطنية للبلاد التونسية ودفع عجلة التنمية والتشغيل بهذه الربوع التي لا تزال تعاني من التهميش من قبل الحكومات المتعاقبة بعد الثورة، داعيا السلط الجهوية والمركزية، مجددا، الى التعاطي الجدي مع مطالب المحتجين الذين لن يتراجعوا عن خطواتهم التصعيدية ولن يفكوا اعتصاماتهم ما لم تتحقق مطالبهم ولو تطلب منهم الأمر ان يظلوا لشهور بالصحراء، وفق تعبيره .


و أكد المصدر ذاته ان المطالب المرفوعة من قبل شباب مدينة دوز تعبر عن مشاغل أهالي المنطقة عموما، معربا عن رفضه لسياسات التفرقة التي تحاول ضرب الاعتصامات بولاية قبلي، وداعيا كافة الشباب المؤمنين بقضية تأميم الثروات الباطنية للبلاد من مختلف ولايات الجمهورية الى الالتحاق باعتصام العرقوب-بولحبال.


وبالخطوات التصعيدية التي نفذها شباب دوز يوم امس الاحد يمتد توقف الانتاج والضخ ليشمل مناطق الشقيقة والعرقوب وام الشياه وبولحبال والمحبس جنوبي دوز فضلا عن توقف مد قنوات مشروع غاز الجنوب بمنطقة المقرن .


يشار الى انه وتفاعلا مع الاعتصامات بالجهة، وبدعوة من الاتحاد الجهوي للشغل بقبلي انعقدت يوم أمس جلسة أطلق عليها " جلسة لم الشمل" بمقر الاتحاد بحضور عدد من ممثلي الجهة بمجلس النواب، وممثلين عن عدد من جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الوطنية، وتم خلالها الاتفاق على تكوين لجنة بإشراف اتحاد المعطلين عن العمل بقبلي تنطلق منذ هذا الأسبوع في التفاوض مع المعتصمين بكل من معتمديات الفوار ودوز والقلعة وقبلي للوقوف على مطالبهم، الى جانب التأكيد على رفض التعاطي الأمني لردع هذه الاعتصامات، إضافة إلى الاتفاق على توحيد مطالب المعتصمين في بيان يتم إرساله لرئاسة الحكومة للتعاطي معها بجدية.

 

وات

كلمات مفاتيح :
دوز