آخر الأخبار

الصافي سعيد ينفعل ويسب زهير الجيس والإعلام، ونقابة الصحفيين تطالبه بالاعتذار الفوري

كريمة قندوزي | الثلاثاء، 14 نوفمبر، 2017 على الساعة 18:30 | عدد الزيارات : 850
عمد الصافي سعيد إلى الاعتداء بالعنف اللفظي على زهير الجيس مقدم برنامج "بوليتكا" خلال استضافته له ظهر اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر من العام 2017 على موجات إذاعة "جوهرة أف أم" وعمل سعيد على مغادرة الاستديو بالعنف مهددا الصحفي.

 

وأفاد زهير الجيس رئيس تحرير قسم الأخبار ومقدم برنامج بولتيكا بإذاعة "جوهرة أف أم" لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وفق بلاغ صادر عنها اليوم، : "تفاجأت بردة فعل الصافي سعيد عند سؤالي له عن علاقة الصداقة التي تربطه بشفيق جراية حيث عمد سعيد إلى سبي وشتمي واتهامي وكل الصحفيين بالعمالة وعمل على مغادرة الاستديو دافعا بي الى الخلف ومحاولا خلع الباب".

 

وأضاف الجيس "لم يتوقف الأمر هنا فبعد مغادرته الاستديو عمد الصافي سعيد الي سب الجلالة و شتمي وشتم كل الصحفيين بعبارات نابية إضافة إلى تهديدي مؤكدا أنه بانتظاري امام مقر الإذاعة".

 

وقد اعتبر الصافي سعيد في اطار تهجمه واعتدائه اللفظي على زهير الجيس كل الصحفيين "جبناء" و "متآمرين" في تعاملهم مع ملفات الفساد التي يتهم فيها كل من شفيق جراية وسليم الرياحي.

 

وقد عاينت وحدة الرصد فيديو يوثق الاعتداء على الجيس وفريق الإعداد والفريق التقني لإذاعة جوهرة أف أم والذي يوثق أيضا تهجما واضحا على القطاع عموما.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه بالنسبة للشخص المذكور حيث سبق له أن تهجّم على الاعلام والاعلاميين وتفوّه بألفاظ بذيئة على الهواء في إحدى المحطات الإذاعية التونسية.

 

وفي هذا السياق نددت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بما طال زهير الجيس وقطاع الإعلام من سب وشتم واتهامات بالعمالة، مطالبة الصافي سعيد بالاعتذار الفوري عن ما بدر عنه.

 

كما شددت على الدور الموضوعي الذي يلعبه الإعلام التونسي في التعامل مع الملفات المفتوحة في ما يتعلق بمكافحة الفساد والرشوة ومجابهة كل المظاهر التي تمس من حقوق المواطنين والمصلحة العامة من فساد ورشوة

كلمات مفاتيح : الصافي سعيد،
آخر الأخبار