آخر الأخبار

ياسين ابراهيم: "الحكومة ليست المسؤولة عن الوضع الراهن والاتفاق مع صندوق النقد الدولي ارث وجده الشاهد"

زووم تونيزيا | الإثنين، 11 يونيو، 2018 على الساعة 14:58 | عدد الزيارات : 1702
قال ياسين إبراهيم رئيس حزب آفاق تونس أن قرار انسحابهم من الحكومة منذ ديسمبر 2017 ومن وثيقة قرطاج منذ جانفي الماضي كان سببه عدم تنفيذ البرامج المتفق عليها في إطار الوثيقة التوجيهية.

 

 

واضاف ابراهيم في تصريح لموزاييك اف ام قائلا "ساندنا يوسف الشاهد لكن خيبة الأمل كانت كبيرة في التحوير الوزاري السابق وقانون المالية" معتبرا أن تونس تمرّ بأزمة عميقة بسبب إشكال في تنفيذ البرنامج لان نسق التنفيذ بطيء "وكل مسؤول يجد العديد من الحواجز أمامه فيتوقف" وفق تعبيره

 

وقال ابراهيم إنّ رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد نفذ العديد من النقاط اقتصاديا وأمنيا قبل أن تخلفها حكومة الشاهد التي قدمت الكثير من الوعود والإصلاحات لكنها تأخرت في التنفيذ ما خلق أزمة عميقة متابعا "الحكومة ليست مسؤولة بشكل كامل عن الوضع الراهن والاتفاق مع صندوق النقد الدولي ارث وجده يوسف الشاهد لكن بعد انتخابات 2014 الآمال كانت كبيرة بيد أنّ الوضعية لم تتغير".

 

كما شدّد ابراهيم على ضرورة إيجاد حلول جذرية للمشاكل العالقة حتى لا تتعمق "سواء بقي الشاهد في رئاسة الحكومة أم لا..يجب وقف النزيف وإنهاء التوتر السياسي بالقيام بتحوير وزاري" معتبرا أنّ ضخ دماء جديدة أمر مفروغ منه وضرورة خاصّة أنّ رئيس الجمهورية أعلن ذلك، متسائلا في السياق ذاته "طالما هناك تحوير مرتقب لماذا تم إعفاء وزير الداخلية من منصبه منذ الآن؟". 
 

آخر الأخبار