آخر الأخبار

لطفي براهم يكشف خلافاته مع الشاهد وحقيقة محاولة الانقلاب

زووم تونيزيا | الخميس، 14 يونيو، 2018 على الساعة 14:09 | عدد الزيارات : 4187
أكد وزير الداخلية السابق لطفي براهم إنّه لم يكن لديه خلافات شخصية مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد في علاقة بما يروّج بشأن توتّر العلاقة مع رئيس الحكومة مؤكدا أنّ ما أشار إليه النائب عن حركة النهضة علي العريض في بعض الحوارات من وجود تلاسن مع رئيس الحكومة لم يحدث بتاتا.

 

 

وبيّن براهم في تصريح لموزاييك اف ام أنّ الخلافات مع رئيس الحكومة تتعلّق بوجهات النظر على المستوى الفني أو القانوني، مبيّنا أنّ لقاء أسبوعيا كل اثنين كان يجمعه برئيس الحكومة مع وزير الدفاع حول الوضع الأمني العام بالبلاد.

 

كما أشار إلى وجود خلاف حول التعيينات في الديوان والإطارات، وقال في هذا الخصوص ''إنّ وزارة الداخلية تتطلب جملة من المعطيات وإنّ عملية الاصلاح تتطلب تجديد الاطارات وتعيين أشخاص ذوي كفاءة ومختصة في الإصلاح" مشيرا إلى أنّه كان لديه اقتراحات بخصوص الشؤون الجهوية بحكم عمله في الميدان وفي الجهات لمدة تزيد عن 20 سنة، بمعنى أنّ له دراية في عمل الولاة والمسؤولين الجهويين.

 

وفي تعليقه على ما راج حول انقلاب مزعوم كان ينوي القيام به كما أورده الصحفي نيكولا بو في مقال بموند أفريك، قال براهم إنّ نيكولا بو كان منذ شهر في تونس واتصل بعدد من الصحفيين والمدونين مؤكدا أنه معروف بكل أسف بتاريخ الأسود وتسبب حبره في سيلان الدماء في دول معينة''.

 

وتابع الوزير ''بين عشية وضحاها بدأ نيكولا بو يسوق لعملية انقلاب، أشير لها منذ سنتين من قبل مدونيين، سبق وذكرتهم، وحتى من بعض النواب سواء حين كنت آمرا للحرس الوطني أو حتى بعد تكليفي بالوزارة" مؤكدا أنه قدم قضية ضد كل من سيكشف عنه البحث في الترويج لاتهامه ''بمحاولة الانقلاب''، قائلا "قدمت قضية ضد رئيس مكتب الجزيرة في تونس وضد الصحفي الفرنسي نيكولا بو".

 

وقال براهم "جئت اليوم لتوضيح موضوع الانقلاب، التهمة خطيرة وتجاوزت كل الحدود، ومن طبعي لا أحب الظهور.. نحن أناس نعمل في صمت ولا نتحدث كثيرا".

آخر الأخبار