آخر الأخبار

تكريسا لمبدأ المساواة بين الجنسين.. مشروع قانون جديد لتجنيد النساء

زووم تونيزيا | السبت، 21 يوليو، 2018 على الساعة 09:21 | عدد الزيارات : 1469
قال وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي، إن نسبة المقبلين على أداء الخدمة العسكرية في تونس لا تتجاوز 1 بالمائة من مجموع المواطنين المدعوين لأدائها، مؤكدا أن وزارته أعدت مشروع قانون حول الخدمة التطوعية المدنية، يهدف إلى الحد من ظاهرة العزوف عن أداء الواجب الوطني.

 

 

وأفاد الزبيدي على هامش توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الدفاع الوطني والتكوين المهني والتشغيل أمس الجمعة، بأن مشروع القانون المذكور سيقرّ كذلك تكريس مبدأ المساواة بين الجنسين في هذا الإتجاه، من خلال الترفيع تدريجيا في نسبة المجندات من النساء في إطار الخدمة العسكرية. 


وأضاف في هذا الصدد، أن نسبة إقبال النساء على أداء الواجب العسكري تقدر ب6 بالمائة من مجموع المؤدين لها، مشيرا إلى أن تنفيذ هذا الإجراء يتطلب تأهيل المنشآت العسكرية.


وذكر بأن إلغاء الوزارة لإجراء التعيينات الفردية صلب هذه الخدمة، يندرج في إطار تحقيق المساواة بين جميع الشرائح الإجتماعية في تأدية واجبهم العسكري، مبينا أن مشروع القانون الجديد سيتيح تكوين وتأهيل من يقبلون على أداء هذه الخدمة وإكسابهم مهارات مهنية.


وأفاد الزبيدي بأن وزارته أحالت مشروع قانون الخدمة المدنية التطوعية على الحكومة للمصادقة عليه، على أن تقوم لاحقا بإحالته على أنظار مجلس نواب الشعب لمناقشته تحت قبة البرلمان.

 

وات

كلمات مفاتيح : وزارة الدفاع الوطني،
آخر الأخبار