آخر الأخبار

جلّاد: الجلسات العامة بالبرلمان جلسات تصفية حسابات و حملات انتخابية و عقد جلسة عامة حول حادثة وفاة الرضع لن يحلّ أزمة قطاع الصحة العمومية

زووم تونيزيا | الخميس، 14 مارس، 2019 على الساعة 14:29 | عدد الزيارات : 629
اعتبر النائب عن كتلة الائتلاف الوطني وليد جلاد اليوم الخميس 14 مارس 2019، طلب جلسة عامة لمساءلة رئيس الحكومة بخصوص فاجعة وفاة الرضع بمركز التوليد بمستشفى الرابطة، لن يحلّ الأزمة التي يعاني منها قطاع الصحة العمومية.

 

و قال جلاد في حوار له على إذاعة "شمس أف أم" أنّه وقع توظيف حادثة وفاة الرضع سياسيا، معتبرا الجلسات العامة بالبرلمان هي "جلسات تصفية حسابات و حملات انتخابية و "show"، يقع فيها "تشليك الدولة"، على حدّ تعبيره.

 

و تابع النائب بالبرلمان، أنّه تم الإجابة عن جميع الأسئلة بخصوص الفاجعة خلال الندوة الصحفية لوزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، كما تم توجيه جميع الأسئلة من قبل وسائل الإعلام لجميع الأطراف المعنية سواء رئيس الحكومة أو الوزراء أو كاتب عام الحكومة.

 

و تسائل جلاد "هل أن الجلسة العامة بحضور رئيس الحكومة ستعطي حلولا لأزمة قطاع الصحة العمومية، معتبرا أن أولياء الضحايا و المواطنين لديهم جميع المعلومات حول الحادثة و لا ينتظرون غير نتائج التحقيق".

 

يذكر أن مكتب المجلس كان وجّه الثلاثاء، دعوة لرئيس الحكومة لجلسة عامة عاجلة بخصوص فاجعة وفاة الرضع بالرابطة، فيما  أقرّت الكتلة الديمقراطية رسميا مقاطعة أشغال الجلسات العامة وأشغال اللجان البرلمانية في اجتماعاتها في حال رفض رئيس الحكومة يوسف الشاهد الحضور في جلسة عامة.