آخر الأخبار

وفاة مسترابة لبائع خضر داخل مركز أمن: شقيق الضحية يكذب رواية وزارة الداخلية ويقدم هذه التفاصيل

زووم تونيزيا | الاثنين، 10 جوان، 2019 على الساعة 15:45 | عدد الزيارات : 1866
كذّب شقيق المواطن عبد الرزاق السالمي بائع الخضر الذي توفي بمركز الأمن ببوحجلة من ولاية القيروان الرواية التي قدمتها وزارة الداخلية حول ملابسات وفاة أخيه.

 

وقال شقيق المتوفي أنّ أخاه تعرض للاعتداء بالعنف من طرف أعوان الأمن أثناء التحقيق معه، حيث أنه كان متواجدا بغرفة الانتظار واستمع إلى صياح عالي قادم من الغرفة أين تم استجواب شقيقه،مضيفا أن هناك صور تثبت تعرض أخيه لللكم على مستوى عينه، وفق ما صرح به لإذاعة موزاييك.

من جهتها كانت وزارة الداخلية أكدت في بيان أصدرته الأحد أنّ الضحية أغمي عليه أثناء جلوسه بالمكتب العدلي بالفرقة، بعد أن تم حجز آلة الوزن الخاصة به على خلفية عدم امتثاله لقرار المجلس البلدي بخصوص منع الانتصاب الفوضوي.

وتابعت أنه تم نقل الضحية إلى المستشفى المحلي ببوحجلة حيث تبيّن أن للمعني ملف متابعة طبية لمرض مزمن بالقلب فتمّ تحويله إلى قسم الإستعجالي بمستشفى إبن الجزار بالقيروان إلاّ أنه فارق الحياة أثناء نقله.

وقد تعهدت الإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني بالبحث في القضية.