الرئيسية

عبد الفتاح مورو يردّ على اِتهامات نور الدين الطبوبي

هدى بوغنية | الإثنين، 10 أبريل، 2017 على الساعة 23:40 | عدد الزيارات : 12945
أكّد النائب الأوّل لمجلس نواب الشعب ونائب رئيس حركة النهضة، عبد الفتاح مورو، أنّ لا علم له ولا علاقة له بما صرح به الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي بخصوص تهاتفه وسعيه وراء أحد المستثمرين الأجانب لتمكينه من شراء 49% من أسهم الشركة الوطنية للحديد والفولاذ بقيمة زهيدة جدا لا تتجاوز الـ 50 مليون دينار.

 

وأضاف مورو في تصريح لزووم تونيزيا أنّه يكنّ اِحتراما كبيراً لكل من المنظمة الشغيلة وأمينها العام معبرا في ذات السياق عن اِستغرابه من تصريحات الطبوبي بخصوص هذا الموضوع.

 

كما أشار مورو أن هذه المسائل من مشمولات الدولة فقط وليست من مشمولاته أو مهامه متابعا بالقول "هذا عيب كبير واتهام ليا في شخصي... وليس لي اية علاقة من قريب او من بعيد بهذا الموضوع باعتباره من مهام الدولة وصفتي الشخصية لا تسمح لي بالتدخل في مثل هذه المسائل واذا فما اي شخص لديه ما يثبت عكس ذلك فليتفضل به أمام القضاء".

 

يشار أن الامين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي كان قد صرح بأنه وبناءا لما تعيشه العديد من المؤسسات في تونس من صعوبات مالية مما دفع بالحكومة الى التفاوض مع مستثمرين اجانب لتمكينهم من شراء حصص بعض هذه الشركات ومن بينها الشركة الوطنية للحديد والفولاذ من طرف مستثمر ايطالي والتفويت فيها بأرخص الأثمان لتتهافت العديد من الوجوه السياسية من بينهم مورو الذي كان يسعى وراء هذا المستثمر لتمكينه من شراء 49% من الشركة بسعر لا يتجاوز الـ 50 مليون دينار مع تمكينه من قروض من البنوك التونسية لتسديد ومعالجة العجز المالي الذي تشهده.

آخر الأخبار