الرئيسية

راشد الغنوشي: رئيس الجمهورية مستعد للقيام بالتعديلات المقترحة على قانون المصالحة ولا داعي لتحشيد الشارع والقيام بحملة اِنتخابات مبكرة

زووم تونيزيا | الإثنين، 15 مايو، 2017 على الساعة 10:26 | عدد الزيارات : 1940
أكّد رئيس حزب حركة النهضة، راشد الغنوشي، أنّ حملة "مانيش مسامح" و"تحشيد الشارع من بعض القوى المجتمعية والسياسية للتصدي لقانون المصالحة، هي حملة توظيف سياسي تنم عن عدم نضج في الديمقراطية لمغالطة الناس.

 

وبيّن راشد الغنوشي، خلال لقاء إعلامي على هامش إشرافه يوم أمس الأحد 14 ماي 2017 في صفاقس على انعقاد المؤتمر الجهوي للتجديد الهيكلي للحركة، أنّ حملة "مانيش مسامح" تهدف لربط صورة السلطة والأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم بالفساد بغاية القيام بحملات انتخابية مبكرة.

 

وأوضّح رئيس حركة النهضة أنّ قانون المصالحة هو مجرد مشروع مطروح لدى البرلمان ويحتاج إلى تعديلات"، مشيرا إلى أنّ رئيس الجمهورية مستعد للقيام بالتعديلات المقترحة ولا داعي بالتالي لتحشيد الشارع والقيام بحملات مغرضة لتشويه صورة السلطة السياسية قبل الحسم في هذا المشروع.

آخر الأخبار