الرئيسية

احتجاجا على تصريحات وزير الصحة: وقفة احتجاجية للأطباء الشبان ودخول رئيس المنظمة ونائبه في اعتصام مفتوح

هدى بوغنية | الإثنين، 12 مارس، 2018 على الساعة 14:24 | عدد الزيارات : 901
ينفد الاطباء الشبان الآن وقفة احتجاجية انطلاق من كلية الطب بتونس وصولا الى مقر وزارة الصحة احتجاجا على تصريحات وزير الصحة عماد الحمامي، وفق ما افاد به عضو المنظمة التونسية للأطباء الشبان أحمد السميري.  

 

 

وأفاد أحمد السميري في تصريح لـ "زووم تونيزيا" أن رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري ونائب الرئيس أيمن بالطيب قد دخلا في اعتصام مفتوح داخل مقر وزارة الصحة إلى حين الوصول إلى اتفاق مع سلطة الاشراف مشيرا الى أنه سيتم عشية اليوم عقد اجتماع بمقر كلية الطب بتونس للنظر في اتخاذ اجراءات تصعيدية جديدة ستصل حد سحب الاطباء المتربصين المقيمين والداخليين من مواقع التربص بجميع المستشفيات بكامل الجمهورية إضافة الى الدخول في اضراب مفتوح.


وأشار السميري في ذات السياق إلى أن مطالبهم تتمثل في إصدار الأمر المتعلق بالنظام الأساسي الخاص بالأطباء الداخليين والمقيمين مع الحفاض على الشهادة الوطنية للدكتوراه في الطب منفصلة عن شهادة الاختصاص مثلما ما هو معمول في جميع كليات الطب في العالم إضافة الى فتح ملف أجور الأطباء الأجانب الدارسين والعاملين بالهياكل الصحية العمومية ومراجعة شروط الإعفاء من الخدمة المدنية.


وأكد محدثنا أنه قد تم الاتفاق مع سلطة الاشراف على 3 نقاط لكن يبقى الاشكال في النقطة الرابعة والمتمثلة اساسا في مراجعة شروط الإعفاء من الخدمة الوطنية مشيرا الى ان سلطة الاشراف رفضت التفاوض في هذا المطلب وتنصلت منه باعتباره من مشمولات وزارة الدفاع الوطني وليس من مشمولاتها. 

 

وكان وزير الصحة عماد الحمامي قد أكد اليوم خلال الاستماع إليه من طرف لجنة الإصلاح الاداري والحوكمة في مجلس النواب أن أزمة اضراب الأطباء الشبان متواصلة بعد رفضهم الإمضاء على محضر الاتفاق واصفا إضرابهم بالمبالغ فيه والغير مبرر.


وأشار الحمامي إلى أن وزارته قد استجابت لكل المطالب التي تعود لها بالنظر باستثناء مطلب الخدمة العسكرية الذي يعود لوزارة الدفاع الوطني ومع ذلك جاري التنسيق معها في الموضوع داعيا إلى ايقاف الإضراب فورا لإنقاذ السنة الجامعية

كلمات مفاتيح : عماد الحمامي، أطباء،
آخر الأخبار