سياسة

سليم الرياحي: الشاهد مثله مثل الحبيب الصيد وأنا لا أطمح لرئاسة البلاد

هدى بوغنية | الإثنين، 26 ديسمبر، 2016 على الساعة 15:16 | عدد الزيارات : 692
اعتبر رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي قراره بالانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية قرارا استراتيجيا، اتّخذ عن قناعة بعد التشاور مع أعضاء الحزب.   

 

وأكّد الرياحي في تصريح لـ "الجوهرة اف ام" أنه قرّر الإنسحاب لأنه لم يكن شريكا في اتخاذ قرارات الحكومة، فرئيسها يوسف الشاهد، مثله مثل رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد، يتّخذ القرارات بالتشاور فقط مع مجموعة الرئاسة والمستشرين الخاصين دون تشريك الأحزاب السياسية، وفق قوله. 


وأضاف الرياحي أنه مقتنعا بانضمامه إلى المعارضة، لأنه يرى ذاته فاعلا أكثر في صفها ويأتي تصريحه ردا على القيادي المستقيل مع الاتحاد الوطني الحر محسن حسن، الذي كان قد صرح سابقا إن الرياحي اتخذ قرار الانسحاب من الحكومة وحده دون التشاور مع أعضاء الحزب، معتبرا أن هذا القرار خطأ استراتيجي في تاريخ الحزب.


ومن جهة أخرى، أكد الرياحي، أنه لا يطمح لرئاسة البلاد مشيرا الى أنه يعمل حاليا على إعادة ترتيب كتلته البرلمانية والاستعداد إلى الانتخابات البلدية.


وأوضح سليم الرياحي أنه ترشح للانتخابات الرئاسية في 2014، لتطبيق برنامج ورؤية، مؤكدا أنه لم يسعى خلال مشاركته في حكومة الوحدة الوطنية إلى تولي خطّة وزير.

 

آخر الأخبار