سياسة

إلى جانب هولندا، الدوّل التي ألغت خطابات وزراء أتراك واِنحازت ضدّ التعديلات الدستورية

زووم تونيزيا | الأحد، 12 مارس، 2017 على الساعة 17:05 | عدد الزيارات : 2892
زووم - أظهرت هولندا انحيازها الواضح ضدّ التعديلات الدستورية المُتعلّقة بتحويل النظام البرلماني إلى رئاسي في تركيا، وذلك عبر منع هبوط طائرة وزير الخارجية التركي وحجز سيارة وزيرة الأسرة حال وصولها والذي كانا سيلتقيان الجالية التركية من أجل إقناعهم بالتصويت "نعم" في الاستفتاء الشعبي منتصف أفريل.

 

وإن كانت هولندا قامت بهذه الأفعال التي اِعتبرتها تركيا فضيحة ستدفع ثمنها، فإنّ دوّل أخرى أظهرت أيضاً اِنحيازها ضدّ التعديلات الدستورية التي من شأنها توسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

ومن هذه الدّول نجد كل من ألمانيا والنمسا بجانب هولندا، حيث أنّ هذه البلدان ألغت عدّة خطابات لوزراء أتراك على أرضها، فألمانيا ألغت 7 خطابات لكل من وزير العدل، وزير الاقتصاد، وزير الطاقة السابق لمرتين، وزير الخارجية ووزيرة شؤون الأسرة و المرأة، في حين ألغت النمسا ثلاث فعاليات ينظمها اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبي بمُشاركة النائب عن حزب العدالة و التنمية مفيد أيدين.