سياسة

بلحاج حميدة: الشعب أصبح ناقما على السياسيين وكان يتواصل الوضع هكا التوانسة باش يدخلو للمجلس يجبدونا من شعوراتنا

هدى بوغنية | الجمعة، 21 أبريل، 2017 على الساعة 15:57 | عدد الزيارات : 2095
اعتبرت النائب بمجلس نواب الشعب بشرى بلحاج حميدة أنّ خطاب وممارسة الطبقة السياسية وصل إلى مستوى ''المعايرة'' اليوم، بمعنى برنامج ضد برنامج وفكرة ضد فكرة وهو ما أدى إلى تشاؤم التونسيين وتباكيهم على زمن بن علي.  

 

وقالت بلحاج حميدة في تصريح لراديو موزاييك اف ام ''التوانسة إلي يندبو ويتحسرو على أيام بن علي أقول لهم أن حب بن علي لا ألومكم عليه لكن ما تعشيه تونس تركة منذ 60 سنة''.


وأضافت أنّه على الحزب السياسي الذي يحكم أن يتواصل مع الشعب قبل مطالبة الحكومة بذلك، وان لا يقتصر دوره على اصدار البيانات، مطالبة بالتقدم بمقترحات والابتعاد عن منطق لوم الحكومة لانّ دوره ضروري في النهوض بالبلاد معتبرة ''أنّ أحزاب حكومة الوحدة الوطنية يتعاملون مع الحكومة بمنطق الابتزاز، والمساندة المشروطة بحسب عدد المعتمدين والولاة والوزارء'.


وتساءلت ''هل يعقل أن يطالب اعوان المالية بالحماية لأنّهم يتعرضون لضغوطات ليغضوا النظر عن أشخاص معينة '' متابعة '' فضائح الجباية والتهرب الجبائي أصبحت لا تطاق''.


وأكّدت بشرى بلحاج حميدة أنّ الوقت حان لاجراء تحوير وزاري موجهة نداء للأحزاب السياسية ''، اتركوا  الشاهد يخدم ويقدم... اتركوه يختار فريقه الحكومي ويقيل ويعين من يريد''، وتابعت في السياق ذاته'' أنا غير مقتنعة بضرورة مرور رئيس الحكومة على مجلس نواب الشعب''.


كما أشارت بلحاج حميدة الى أنّ الأحزاب السياسية غير واعية بالوضع المتردي الذي تعيشه تونس معتبرة أنّ السياسيين يفكّرون بعقلية الحملة الانتخابية، قائلة '' الشعب التونسي أصبح ناقما على السياسيين لأنّه يرى أنّ مشاكله الحقيقية من آخر اهتماماتهم''.
وأكّدت أنّ السياسيين لا يفهمون ما يحدث في تونس وهمهم الوحيد مصالحهم الشخصية، قائلة '' كان تواصل الوضع هكا التوانسة باش يدخلو لمجلس النواب يجبدونا من شعوراتنا''.وتابعت '' التونسي ما يحبش يخدم خاطر يرى في ناس ما تخدمش وتاخذ في الفلوس''.


واعتبرت أنّ كل وزير يعمل بمفرده بما في ذلك يوسف الشاهد، رغم الصورة الجماعية التي تحاول رئاسة الحكومة تسويقها لكنها في الحقيقة هي حكومة لا سند سياسي لها.

كلمات مفاتيح : بشرى بالحاج حميدة،
آخر الأخبار