سياسة

رضا بلحاج: "اشخاص ظلموا في الحرب على الفساد وكان بإمكان الشاهد حلّ المخالفات ماغير ما يسمع حد"

زووم تونيزيا | الخميس، 22 فيفري، 2018 على الساعة 15:45 | عدد الزيارات : 2119
اعتبر رئيس الهيئة التأسيسية لـ"حركة تونس أولا" رضا بلحاج، أن الحرب ضد الفساد، هي عملية اعلامية وقد انتهت منذ فترة، مؤكدا أنها ظاهرة إعلامية انطلقت لكي يستغلها رئيس الحكومة يوسف الشاهد لتعزيز شعبيته، لكنها لم تقم على برنامج واضح.  

 

 

وأضاف بلحاج في تصريح لاذاعة "جوهرة اف ام" أن بعض الأشخاص تمت مصادرة جميع أملاكهم بصورة اجمالية ومخالفة للقانون، وتم وضعهم تحت الإقامة الجبرية، وهم "مظلومون"، معتبرا أنه كان بإمكان الحكومة حل هذه المخالفات الجمروكية بالصلح والمحافظة على مواطن الشغل و"ماغير ما يسمع حد"، وفق تعبيره.


ومن جهة أخرى، قال رضا بالحاج، أن بعض المعتمدين والولاة لعبوا دورا في تسهيل الإجراءات لفائدة قائمات حزب نداء تونس في الانتخابات البلدية مشيرا الى أنهم قاموا بتسهيل استخراج الوثائق المطلوبة والإمضاءات لمرشحي نداء تونس.


كما اعتبر بلحاج إجراءات عملية الترشح لهذه الانتخابات بالصعبة والمعقدة، مشيرا إلى أن "رؤساء نيابات خصوصية ساعدوا في تكوين قائمات نداء تونس"، في حين واجهت أحزاب أخرى تعطيلات وصعوبات إدارية، وفق تعبيره.