سياسة

اختفاء جثة رضيع من مستشفى باب سعدون !

زووم تونيزيا | الأربعاء، 24 أكتوبر، 2018 على الساعة 11:48 | عدد الزيارات : 1763
جدت بمستشفى الأطفال بباب سعدون حادثة غريبة، حيث لم تتمكن عائلة أصيلة الرقاب ولاية سيدي بوزيد ،إلى اليوم، من الحصول على جثة ابنهم المتوفى بالمستشفى منذ يوم الاثنين الفارط .

 

حيث قال والد الرضيع المتوفي و البالغ من العمر 8 أشهر، في مداخلة على إذاعة موزاييك، اليوم الأربعاء 24 أكتوبر 2018، أنه نقل ابنه إلى المستشفى المذكور منذ شهر سبتمبر الماضي بسبب معاناته من مشكل في التنفس،و مكث الطفل بالعناية المركزة إلى غاية يوم الجمعة الماضي.

 

لكنه تفاجأ عندما أعلمه الإطار الطبي يوم الاثنين أنّ ابنه فارق الحياة منذ 3 أيام.

 

و عبر والد الطفل عن استغرابه لتصرف الإطار الطبي و إدارة المستشفى قائلا " لم يقع إبلاغنا للقدوم فورا وتسلّم الجثّة".

 

كما أكد أن أحد الممرضات أعلمته أنّه تمّ تسليم ابنه "في قالب غلطة"، حيث تم الخلط بينه وبين جثّة طفلة توفيت في اليوم ذاته وعوض تسليم جثتها إلى أهلها لدفنها في مكثر سلموا جثّة آدم.

 

لكن عائلة الطفلة أكدت لأعوان الأمن أن الجثة تعود لابنتهم وأنهم قاموا بدفنها.

 

وقال والد الطفل أنه رفع قضيّة ضدّ إدارة المستشفى التي تعاملت بلا مبالاة مع الحادثة، وفق تعبيره.