سياسة

بعد خطورة ما راجَ وعلاقة رئيس الجمهورية: السترات الحمراء تردّ وتُوضّح

زووم تونيزيا | الأربعاء، 19 ديسمبر، 2018 على الساعة 22:13 | عدد الزيارات : 2799
زووم - راج خلال الأيام الفارطة أنّ رئيس الجمهورية يقف وراء حملة "السترات الحمراء" التي من أهم مطالبها المثيرة للجدل إطاحة الحكومة وتغيير النظام الحالي بنظام رئاسي.

 

ونظراً لخطورة ما يُراج خاصةً في ظل الشبهات التي تحوم حول الحملة التي تدّعي أنّ مطالبها إجتماعيّة وفي نفس الوقت تضع ضمن مطالبها الأساسية مطالب سياسية بحتة وما يُنشر عن نيتها لإحداث الفوضى، نفت رئاسة الجمهورية أي علاقة تربط رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بمثل هذه الحملات.

 

ومن جهتها، أصدرت الحملة توضيحاً أكّدت خلاله أنّ المقال الذي نُشِر في وسائل الإعلام التونسية نقلاً عن موقع "المصري اليوم"، والذي نُقِلت فيه تصريحات للناطق الرسمي باسم الحملة رياض جراد حول وقوف رئيس الجمهورية وراء الحملة، لا أساس له من الصحة.

 

وعبّرت الحملة عن استغرابها لعدم الإتصال بهم قبل نشر المقال للتثبت من المصدر، مُعتبرة ذلك "ضربا صارخا لقواعد النزاهة و المهنية".

 

كما شدّدت الحملة على إستقلاليتها، مُضيفة "ننفي نفيا قاطعا وقوف أي جهة ورائنا بما في ذلك مؤسسة رئاسة الجمهورية".