سياسة

منفّذ الهجوم الإرهابي على مسجدين بنوزيلاندا: "إن أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين و هذا الوطن الذي كان للرجال البيض سيظل كذلك"

زووم تونيزيا | الجمعة، 15 مارس، 2019 على الساعة 09:56 | عدد الزيارات : 990
قام مسلّح ببث مباشر للهجوم على مسجدين في نيوزيلاندا على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، ذكرت مصادر عديدة أنه يعود لشخص يدعى برينتوت تارانت.

 

و برينتوت تارانت أسترالي لأبوين بريطانيين، يبلغ من العمر 28 عاما.

 

و ذكرت صحيفة ذي صن البريطانية، من المعادين للمهاجرين، حيث عبر في حسابه على تويتر، عن غضبه من "الغزاة المسلمين" الذين يحتلون الأراضي الأوروبية.

 

كما أوردت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، أن منفّذ الهجوم، يؤمن بتفوق العرق الأبيض، و يعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب "رمزا للهوية البيضاء المتجددة".

 

و كتب تارانت في بيان حول معتقداته أنه "رجل أبيض عادي من أسرة أسترالية من الطبقة العاملة ذات الدخل المتدني، والدي من أصول اسكتلندية أيرلندية وإنجليزية، كانت طفولتي عادية من دون مشاكل كبيرة، ليس لدي اهتمام كبير بالتعليم ولم ألتحق بالجامعة، لأنه ليس لدي أدنى اهتمام بالدارسة في الجامعات"، وأضاف أنه رجل عادي قرر أن "يتخذ موقفا لضمان مستقبل شعبي".

 

و يتابع "إن أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين. وهذا الوطن الذي كان للرجال البيض سيظل كذلك ولن يستطيعوا يوما استبدال شعبنا"

 

واحتوت صفحته على تويتر تغريدات معادية للسلمين ومعدل الولادات بينهم، وأحاديث عن "إبادة جماعية للبيض" وكذلك عن عدد من الهجمات الإرهابية.

 

وقال تارانت، الذي أعلن مسؤوليته عن إطلاق النار إنه جاء إلى نيوزيلندا للتخطيط والتدريب على الهجوم، وفقا لما ذكرته "رويترز".