سياسة

مسؤول من قصر الرئاسة: "الفريق" الذي تم إيقافه بمعبر راس الجدير هم مخابرات أجنبية تحت غطاء دبلوماسي

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 23 أفريل، 2019 على الساعة 13:18 | عدد الزيارات : 1016
نقلت إذاعة فرنسا الدولية عن مسؤول من قصر الرئاسة التونسية اليوم الثلاثاء 23 أفريل 2019، أنّ الفريق الفرنسي الذي تم إيقافه بمعبر راس الجدير و حجز أسلحة داخل سياراتهم، و الذين دخلوا تونس تحت غطاء دبلوماسي ليسوا دبلوماسيين و إنما هم عناصر مخابرات أجنبية.  

 

و تابع المتحدّث الذي لم تكشف الإذاعة عن هويته، أنّ ذلك أيضا شأن المجموعة التي تتكون من 11 أجنبيا الذين حاولوا المرور عبر الحدود البحرية عبر مركبين مطاطيين، مؤكدا في السياق ذاته، أنّ جزيرة جربة أصبحت "قاعدة خلفية" لأجهزة المخابرات الأجنبية.

وكان وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي أكد في تصريح إعلامي يوم الثلاثاء الماضي وصول مجموعتين حاملتين لأسلحة وجوازات سفر دبلوماسية إلى تونس قادمة من ليبيا يومي الأربعاء والأحد الماضيين.

من جهته أكد السفير الفرنسي بتونس "أوليفيي دارفور" في بيان عن سفارة فرنسا بتونس، في وقت سابق، أنّ "الفريق الأمني" مكلف بتأمين السفارة الفرنسية في ليبيا و أنه سيتم ترحيل "المعدات و التجهيزات" التي كانت بحوزته نحو فرنسا "وفق ما تم التعهد به لدى السلطات التونسية وبموافقتها".

كلمات مفاتيح :
معبر راس الجدير