سياسة

التحقيق مع إمام مسجد بسبب تطرقه لغلاء المعيشة في تونس: وزارة الشؤون الدينية توضّح

زووم تونيزيا | الأربعاء، 15 ماي، 2019 على الساعة 11:29 | عدد الزيارات : 754
قال رئيس ديوان وزير الشؤون الدينية، حكيم عمايري أن فاضل عاشور ليس إماما ولا إطارا مسجديا ولا يمثل النقابة كما يدعيه في وسائل الإعلام، معتبرا ما بدر منه انتحال صفة.  

 

 

وأضاف في تصريح لـ "الجوهرة اف ام" أن فاضل عاشور مجرّد رئيس منظمة لا علاقة لها بالنشاط النقابي، مشيرا إلى أنه يتم حاليا النظر مع رئاسة الحكومة في ملف جمعيته.


 وأكد حكيم عمايري أن الأطراف النقابية بالنسبة للشؤون الدينية تتمثل في الجامعة العامة للشؤون الدينية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل والمجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد التابع للمنظمة التونسية للشغل. 


ونفى حكيم عمايري الاتهامات التي وجهها فاضل عاشور لوزارة الشؤون الدينية بخصوص التحقيق مع إمام بأحد المساجد في نابل على اثر تطرقه لغلاء المعيشة في تونس مشيرا الى أن الوزارة تدخّلت بعد تعمّد الإمام التحريض إضافة إلى شتم رئيس الحكومة وثلبه، مؤكدا أن الوزارة ترفض مثل هذا السلوك مع جميع الأطراف. 


وأضاف أنه تم اتخاذ قرار ايقاف وقتي لممارسته الإمامة في انتظار استكمال التحقيق.