أخبار عالمية

في أول حديث بعد صمت دام سنتين: هذا ما أكّده صلاح عبد السلام خلال محاكمته

زووم تونيزيا | السبت، 10 مارس، 2018 على الساعة 12:48 | عدد الزيارات : 1754
بعد سنتين من السجن، اِلتزم خلالهما صلاح عبد السلام أبرز المتهمين في الهجمات الإرهابية في باريس، الصمت ورفض الإجابة عن أسئلة القضاة، أدلى بأولى تصريحاته أمس الجمعة خلال جلسة محاكمة.

 

وأكّد عبد السلام أنّ "علي أولكادي" المتهم في القضية والموقوف في فرنسا والذي تم القبض عليه في شقة عبد السلام، بريء ولا علم له بمخطّطه، ولم يقدم له مساعدة، رافضا في المقابل الإجابة عن الأسئلة الأخرى للقضاة.

 

وقال المحامي البلجيكي ديدييه دي كوفي "لم يتحدث صلاح عبد السلام إلا عن شيء واحد وهو تبرئة أولكادي".

 

من جانبها، أوضّحت المحامية الفرنسية لعلي أولكادي، ماري دوزي،أنّها ستقدم طلبًا على الفور لإطلاق سراح موكله.

 

وصلاح عبد السلام هو فرنسي من أصل مغربي مقيم في بلجيكا، أحد أبرز المتهمين والمدبرين لهجمات باريس في 13 نوفمبر 2015 الذي خلفت 130 قتيلا، وتمت مداهمة منزله في حي مولينبيك في العاصمة البلجيكية بروكسيل في 18 مارس 2016، أين تمكنت الشرطة من اعتقاله، وفي اخر مارس 2018 وافق القضاء البلجيكي على تسليمه لفرنسا.

كلمات مفاتيح : فرنسا، عملية إرهابية،
آخر الأخبار