أخبار وطنية

انفجار في منزل إرهابي بقليبية: الكشف عن خلية إرهابية خطيرة تخطّط لإستهداف مقرّات حيويّة

زووم تونيزيا | الأربعاء، 18 أفريل، 2018 على الساعة 12:44 | عدد الزيارات : 1418
أفاد الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي أن الأبحاث مازالت متواصلة في ما يتعلق بقضية انفجار منزل عنصر إرهابي بقليبية يوم 14 أفريل الجاري، مشيرا إلى أن المعطيات الأولية كشفت عن خلية إرهابية خطيرة كانت تخطط لاستهداف دوريات أمنية ومقرات حيوية بالجهة .  

 

 

وأكد السليطي في تصريح لراديو "ماد" انه تم إيقاف 7 عناصر إرهابية على علاقة بهذه الخلية مبينا أن صاحب المنزل تبين أنه على علاقة بتنظيمات إرهابية متواجدة في سوريا ويتواصل معهم وكان يخطط لتنفيذ عملية إرهابية نوعية .


وكانت وزارة الداخلية قد أكدت أنّه تمّ، يوم 13 افريل الجاري في حدود الساعة 12.50، إعلام اقليم الامن الوطني بنابل بوقوع انفجار بمنزل كائن بمدينة قليبية ولاية نابل وقد تحولت الوحدات الامنية في الابان على عين المكان وبإجراء المعاينات تبين ان الانفجار وقع بغرفة الجلوس بمنزل على مستوى طابقه الاول اين تمت معاينة تهشيم بلور لشباك من مادة "الالمنيوم" وخروج جزء من هذه مادة من الحائط إضافة الى وجود بقايا شظايا بلور داخل الغرفة واثار سوداء اللون على رخامة مثبتة بشباك واحتراق جزئي بالستائر المثبتة به.


كما تم العثور بأحد اركان قاعة الجلوس على عدد 07 هواتف جوالة احدها به اسلاك بارزة وعدد 02 لوحات الكترونية تابعة لجهاز اعلامية وقطع صغيرة لأجهزة هواتف جوالة، حاشدة متوسطة الحجم، قارورة ذات سعة 1.5 لتر تحتوي على مادة "اسيتون" ومادة سوداء اللون، افاد صاحب المنزل انه يستعملها في اذابة مادة "الالمنيوم" المثبتة بالهواتف الجوالة والحواسيب باعتباره يعمل في مجال اصلاح الهواتف الجوالة.


وقد تم حجزها والتنسيق مع فرقة المتفجرات للحرس الوطني التي افادت بعد المعاينة ان الانفجار وقع بسبب مادة مشبوهة شديدة الانفجار على ان يقع تحديدها لاحقا بالمخابر الجنائية.


تجدر الاشارة ان صاحب المنزل عمره 35 سنة معروف بتشدده الديني وكذلك زوجته عمرها 26 سنة التي سبق ان تعلقت بها قضية موضوعها "الاشتباه في الانضمام الى تنظيم ارهابي"، علما وان الحادث لم يخلف أضرار بشرية.