آخر الأخبار

حمة الهمامي: اغتيال الزواري قضية وطنية وقومية يجب أن تجمع كل الأطياف السياسية ضد الكيان الصهيوني

هدى بوغنية | السبت، 24 ديسمبر، 2016 على الساعة 15:36 | عدد الزيارات : 1215
قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامى، " إن قضية اغتيال المهندس الشهيد محمد الزاورى، هى قضية وطنية وقومية وإنسانية يجب أن تجمع كل الأطياف السياسية ضد الكيان الصهيوني الغاصب والفاشستي".  

 

ودعا الهمامي خلال أدائه صباح السبت واجب العزاء إلى عائلة الزواري، الحكومة إلى ضرورة الإسراع في المصادقة على قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وإرساء عقيدة أمنية وعسكرية جديدة تراعي ما تحقق في الثورة والأوضاع الجيو إستراتيجية والسياسية بالمنطقة ، وعقد مؤتمر وطني لمقاومة الإرهاب .


كما أوضح " أن تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ليس مسالة رمزية أو شكلية إنما هو جزء من حماية الأمن الوطني" ، قائلا " إن حماية أمن تونس ليست قضية أمنية سياسية فحسب بل هي حماية اقتصادية أيضا باعتبار أن انتهاك السيادة الوطنية لا يكمن في الجانب الأمني فحسب بل هو انتهاك اقتصادي أيضا". 


وبدورها اعتبرت مباركة عواينية أرملة الشهيد محمد البراهمي ، " أن دم الشهيد محمد الزواري هو دم كل التونسيين، وأن دربه هو درب كل الأحرار وعشاق الوطن ومقاومة الكيان الصهيوني" ، داعية الى الضغط على مجلس نواب الشعب من أجل الإسراع بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني .


يشار الى أن الجبهة الشعبية وصفت الزوارى في بيان لها "بشهيد تونس من أجل فلسطين" ، واتهمت العدوان الصهيوني باستهدافه أمام منزله في صفاقس(15 ديسمبر 2016) ، من أجل انتمائه الى كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس، مطالبة الحكومة بطلب الإدانة الدولية للكيان الصهيوني جرّاء جريمته واعتدائه على سيادة وأمن البلاد.

 

وات

آخر الأخبار