آخر الأخبار

مايا القصوري تروي حادثة أهان فيها سفير فرنسا مسؤولين تونسيين وتقول : يظن أنه يمارس الديبلوماسية وهو كحارس في ملهى ليلي !

كريمة قندوزي | الخميس، 8 فبراير، 2018 على الساعة 01:00 | عدد الزيارات : 5138
انتقدت الكرونكيوز مايا القصوري ببرنامج كلام الناس يوم الأربعاء، 08 فيفري 2018، بشدة سفير فرنسا.

حيث قالت القصوري أن ما يفعله السفير الفرنسي ليس ديبلوماسية، فالديبلوماسية ليست صورا مع بائع برتقال ولا تواجدا في المناسبات التونسية، بل هو فعل، قائلة "سفير فرنسا بتونس يعتقد أنه يمارس الديبلوماسية وهو شبيه بحارس في ملهى ليلي.

وروت الكرونيكوز تفاصيل حادثة حصلت خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى تونس، قائلة أن عشاء أقيم على شرف ماكرون حضره مسؤولون تونسيون ووزراء سابقين ورؤساء هيئات حالية، إلا أن ماكرون لم يحضر.

وفي حركة غير مقبولة قام سفير فرنسا بالوشوشة لبعض "أصدقائه" وأدخلهم إلى "مقصورة" ليكتشف الحاضرون أن ماكرون حضر وجلس بتلك الغرفة، وما فعله السفير كان "دعوة خاصة" و"انتقائية" لمقابلة الرئيس، رغم أن "اللمة" كانت على شرفه وكان من الضروري أن يكون حاضرا.

هذا وقد تسببت حركة السفير في بلبلة وسط الحاضرين مما اضطر مسؤول فرنسي إلى دعوة الجميع إلى "شرب قهوة" مع الرئيس، ولما صار المسؤولون على أعتاب الغرفة، كان سفير فرنسا واقفا أمام الباب وطلب منهم مغادرة المكان قائلا "هنا لا يوجد قهوة".

واعتبرت أن تصرف السفير غير مقبول، فهو يظن نفسه ديبلوماسيا ولكن معاملاته مبنية على الصداقات لا غير، ومثل ذلك التصرف جعله شبيه بحارس أمام ملهى ليلي، وفق تعبيرها، وإهانة المسؤولين التونسيين امر غير مقبول، خاصة أمام غياب أي اعتذار من السلطات الفرنسية لرجالات الدولة التونسية.

كلمات مفاتيح : مايا القصوري،
آخر الأخبار