آخر الأخبار

إتهم أمنيين بإغتصاب الإنتحارية "منى قبلة" وتفجيرها: عماد الدايمي يردّ على رواية المستشار السابق للمرزقي

زووم تونيزيا | الجمعة، 2 نوفمبر، 2018 على الساعة 11:30 | عدد الزيارات : 3361
 قال عماد الدايمي القيادي بحراك تونس الإرادة وفي تعليقه على تدوينة محمد هنيد المستشار السابق للمرزوقي، والذي اتهم فيها الأمنيين باغتصاب الارهابيّة "منى قبلة" وتفجيرها وسط العاصمة، أن هنيد ليس محسوبا على حزب حراك تونس الإرادة وانه عمل في رئاسة الجمهورية لفترة زمنية محددة.  

 

 

 وأضاف الدايمي أن رأيه يلزمه وحده ولا علم له بهذه الرواية وعليه ان يوضح موقفه للرأي العام مطالبا في نفس الوقت وزارة الداخلية بتقديم فيديوهات والصور التي رصدتها كاميرات المراقبة بشارع الحبيب بورقيبة للوضوح العام وعدم فسح المجال لضرب الرواية الرسمية وتفادي نظرية المؤامرة.


وبخصوص ما جاء في بيان الحراك من تحذير من إمكانية استغلال بعض الأطراف للأزمة الحالية، لتوجيه البلاد نحو العنف ومزيد من الاحتقان، تمهيدا لعودة سياسة "العصا الغليظة" بحجة المحافظة على الاستقرار، والتمسك بالحريات التي جاء بها الدستور ومنها حرية السفر، و ضرورة الحفاظ على الحرمة الجسدية لكل المواطنين.


وقد وضح الدايمي ان ما جاء في البيان انعكاس لما تم رصده من محاولات المس من الحريات على غرار حادثة سيدي حسين التي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر وغيرها ، مضيفا انه رغم نظافة يد بعض الأمنيين بوزارة الداخلية الا ان الانتهاكات الحقوقية عديدة وأن التعذيب لايزال متواصلا مما يستدعي ارادة سياسية .

آخر الأخبار