آخر الأخبار

نقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين تطالب بالبدء الفوري في محاربة الفساد

زووم تونيزيا | الاثنين، 18 مارس، 2019 على الساعة 16:23 | عدد الزيارات : 340
طالبت النقابة العامة للأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين، الاثنين 18 مارس 2019، بالبدء الفوري في شن حرب على الفساد المستشري في الصحة العمومية ومقاومة لوبيات الفساد التي تنخر مكاسب القطاع.  

 

 

ودعت النقابة في بيان موجه للرأي العام نشر اليوم الاثنين على الصفحة الرسمية للاتحاد العام التونسي للشغل، الى ارساء حوكمة شفافة للقطاع عبر تركيز منظومات الرقابة الالكترونية والملف الطبي ورقمنة توزيع الأدوية، مؤكدة ضرورة اعداد كراس الشروط للمستشفيات العمومية يتضمن جملة من المعايير التقنية والقانونية الواجب توفرها في هذه المؤسسات.


وأوصت، بتخصيص اعتمادات مالية هامة لانقاذ قطاع الصحة العمومية ضمن الميزانية التكميلية للدولة قصد تمويل الاجراءات الحياتية لانقاذ منظومة الصحة العمومية، على غرار الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لفائدة قطاعات أخرى كالنزل والبنوك، وفق البيان.


كما دعت النقابة، الى اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لايقاف نزيف هجرة الأطباء والحفاظ على الموارد البشرية للقطاع، مطالبة بالاصدار الفوري لقانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية حفاظا على حقوق المرضى وحماية للاطارات الطبية وشبه الطبية العاملة في القطاع.


وأكدت، ضرورة تحييد القطاع عن التجاذبات السياسية والمحاصصات الحزبية الضيقة، داعية الرأي العام الى الفهم العميق لأزمة الصحة العمومية والى تجنب الانخراط في ما وصفتها ب”سياسة أكباش الفداء” التي تستهدف الاطار الاستشفائي الجامعي وشبه الطبي، معلنة استعدادها التام لخوض كل الاشكال النضالية لحماية منظوريها والدفاع عن القطاع العمومي للصحة باعتباره قطاعا استراتيجيا.


يشار الى أن بيان النقابة العامة للأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين جاءعلى خلفية تسجيل فاجعة صحية خلال الفترة الممتدة من 6 الى 15 مارس الجاري توفي خلالها 15 طفلا بمركز التوليد والولدان بمستشفى الرابطة اثر اصابتهم بتعفن جرثومي، وفق ما أعلنت عنه لجنة التحقيق المكّلفة بكشف أسباب هذه الفاجعة التي هزّت الرأي العام.

 

وات

 

آخر الأخبار