آخر الأخبار

العملية الإرهابية بشارع الحبيب بورقيبة: الأعوان المصابون يرفضون مكافأة وزير الداخلية ويطالبون بتطبيق القانون

زووم تونيزيا | الجمعة، 18 جانفي، 2019 على الساعة 12:28 | عدد الزيارات : 9546
رفض أعوان الأمن الذين أصيبوا في العملية الإرهابية التي جدت بشارع الحبيب بورقيبة يوم 29 نوفمبر 2018، استلام المكافأة التي منحتها إيّاهم وزارة الداخلية.

 

وقال كاتب عام نقابة الإدارة الفرعية لفرق الطريق العمومي، وسيم المحمودي، نقلا عن حقائق أون لاين، إنّ وزير الداخلية منح الأعوان المصابين وعددم 15 عونا، شهادة تقدير ومبلغا ماليّا قدره 300 دينار، إلاّ أنهم رفضوا تسلّمها.

 

وأضاف المحمودي، أن الأعوان أبدوا استيائهم من هذا التصرف، مطالبين الوزير بتطبيق القانون، وترقية استثنائية في إشارة إلى الفصل 22 من القانون الأساسي لقوات الأمن الداخلي، الذي ينصّ على أنه كل من قدّم خدمات جليلة للوطن يتم ترقيته للرتبة الموالية.

 

وقد اعتبر الأعوان أن تطبيق هذا الفصل حق من حقوقهم نظرا لتعرّضهم لإصابات خلال العملية الإرهابية، مثلما تمّ تطبيقه سابقا مع أعوان أصيبوا في عمليات إرهابية أخرى.

 

ولفت كاتب عام النقابة إلى أن عدم تطبيق الفصل 22 مع الأعوان المصابين يحيل على أمرين، إمّا أن تكون رسالة من الوزير بأن كل من يصاب في عملية ارهابية مستقبلا لن يتمتع بترقية إستثنائيّة، وإمّا أن الأعوان المصابين في العملية الارهابية بشارع الحبيب بورقيبة بالذات لن يشملهم هذا الفصل.

 

وأضاف المحمودي إنهم سيلتقون بوزير الداخلية لطلب توضيح منه ومطالبته بتطبيق القانون، وإذا لم يكن هناك تجاوب من ناحيته فستتم برمجة تحركات احتجاجيّة، وفق تعبيره.

آخر الأخبار